الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تم الانتقال للمنتدى الجديد على الرابط التالي :

http://www.alnajafi.net
للتسجيل أضغط هنا


شاطر | 
 

 مبادئ تربوية للطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقه اهل البيت
عضو مميز
عضو مميز


انثى
الجوزاء
النمر
عدد المساهمات : 910
تاريخ الميلاد : 23/05/1974
العمر : 42
نقاط : 6502
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: مبادئ تربوية للطفل   20/10/2008, 3:22 pm

[]



مبادئ تربوية
س : هل يمكننا تحديد مبادئ عامة في التربية تسهل على الأهل مهمتهم؟..
ج : في الخطوط العامة على الأهل، أن لا يعتبروا الولد جزء اً من أملاكهم، فالإنسان الصالح هو بالنسبة للمجتمع عاملٌ صالح وقائد صالح.. إن المفهوم الإسلامي للتربية يستدعي أن يعتبر الأبوان ولدهما أمانة الله بين أيديهم، وهو أمر يتحقق من خلال إثارة محبته، والاستماع إليه، واحترام عقله، والإيحاء له بأن باستطاعته الوصول إلى الحقائق بجهده وفكره.. ثم تعليمه كيف ينقد ويناقش ويقبل أو يرفض، فإن ذلك يمثل احتراماً للآخر، ولأن من لا يحترم فكر غيره لا يناقشه فيه، لأن في نفس هذه المناقشة اعترافاً به.
واحترام الطفل وتعليمه احترام الآخر، يأتي ضمن سياسة تربوية متكاملة، حيث يتقبل الأهل ما يطرحه الطفل من أفكار، حتى إذا طرح فكرة سخيفة، لم يبادروا إلى السخرية من هذه الفكرة، بل يحاولون إعطاء ه الدليل أو الحجة على خطئها، ويشجعونه على التفكير من جديد، وبطريقة أفضل دون أن يحملوه على اليأس من نفسه.. لأن السخرية من قدرات الطفل قد تحمله على الحكم على نفسه بالغباء والعجز والقصور وما إلى ذلك من أحكام سلبية ومحبطة، كما هي حال كثير من الأطفال الذين يحبطون من جراء الحكم القاسي الذي يطلقه عليهم الآباء أو المعلمون، عندما يخطئون في التفكير أو في اتخاذ القرارات..
ولتفادي ذلك يجب إحاطة خطأ الطفل في التفكير، ببعض الأجواء التي توحي له أن مصدر خطأه لا يكمن في شخصه.. بل في سطحية معالجته، أو في الأدوات التي استعملها في الوصول إلى النتائج.. فنقول له على سبيل المثال : إن هذا التفكير سطحي، ولا يقول به أحد، وأنك لم تتبع المنهج الذي يوصلك إلى الحقيقة.. طبعاً بلغته الطفولية، فكرّر المحاولة من جديد فلعلّك تنجح في المرة الثانية.
مفهوم الرحمة
س : ورد في الحديث : " من لم يرحم صغيرنا، ولم يعزّ كبيرنا ؛ فليس منّا ".. ما المقصود بالرحمة للصغير؟..
ج : لعلّ المقصود بالرحمة للصغير، هو زرع الإحساس في شخصيته الطفولية الباحثة لا شعورياً عن الطمأنينة والأمن : بأنه موضع المحبة والرعاية من قِبَل أبيه أو أمه بما تمثله القبلة والضمّة واللفتة من معنى الاحتضان الروحي، الذي يملأه بالدفء والحرارة العاطفية والإحساس بالأمان والفرح، مما يترك تأثيره على نفسيته في المستقبل، وربما يوحي الحديث المتنوع في ألفاظه، أن مسألة الرحمة هي من القيم الإسلامية الروحية التي يريد الله لها أن تشيع في المجتمع، ليكون طابعه في كل علاقاته الرحمة في حركة السلوك.. فمن يرحم يُرحم، فهذا ينسجم مع الخط العام لأخلاقيات المجتمع الإسلامي.. أما من لا يَرْحَم فإنه يفقد رحمة الآخرين له، لأنه لا يحمل في شخصيته الإحساس بالآخر في حاجاته النفسية والعملية، لا سيما أن الرحمة من صفات الله التي أراد لعباده أن يذكروه بها، ليتأثروا بها عقلياً وروحياً وعملياً.
دور الثواب والعقاب في تربية الطفل
س : تختلف أساليب التربية فيما بينها، ولكن معظمها يقوم على مبدأ الثواب والعقاب، ما أهمية الثواب والعقاب في العملية التربوية؟..
ج : إنّ مبدأ الثواب والعقاب، يقوم على آليات نفسية تحفِّز السلوك الإيجابي، وتحبط السلوك السلبي.. فعندما يشعر الإنسان بأنه موعود بثوابٍ ما على عملٍ ما، فإن ذلك يحمله على المبادرة إلى العمل رغبة في الثواب، تماماً كما هي حال من يقطع المسافات الطويلة، ويجهد نفسه بالتدريبات القاسية للحصول على الربح والفوز، والثواب هنا يلعب دور المحفِّز للسلوك الإيجابي.. والعكس صحيح بالنسبة إلى العقاب، فنحن نتجنب ونحرم أنفسنا من أمور كثيرة نرغبها خوفاً من نتائجها السلبية علينا، سواء كانت تلك النتائج جزء اً من العمل الذي نتجنبه أو كان مصدرها عقاباً يوقعه أحد بنا.
مسألة الثواب والعقاب تتصل بشعورَيْ الرغبة والرهبة في تكوين الإنسان، وهما شعوران مهمان في ضمان حمايته لنفسه، وفي تحقيقه لإنسانيته بكل حاجاتها الإيجابية والسلبية. وفي مجال التربية، علينا أن نختار نوعية الثواب والعقاب بعد دراسة قابلية مَنْ نريد إثابته أو عقابه، وعلينا أن لا نستخدم الثواب في ما نريد توجيهه إليه، أو نستخدم العقاب في ما نريد إبعاده عنه، إلا بعد دراسة الشخص والظرف والأسلوب بكل جوانبها، لأننا قد نُثقل الإنسان بإعطائه جرعة أكبر أو أقل مما تتحمّله أو تحتاجه شخصيته.
أما بالنسبة للطفل، فإن هدف استخدام الثواب والعقاب ما هو إلا تنمية شخصيته وإنسانيته وعقله، مما يفرض علينا أن نحاول اكتشاف أقرب الطرق للوصول إلى عقله.. بعبارة أخرى : إن عملية التربية بأغلبها تتصل بداخل الإنسان، باعتبار أننا نريد من خلالها جعل الطفل يختزن أفكاراً معينة في عقله، ومشاعر معينة في قلبه، وحمله على التحرك نحو أهداف معينة عبر طرق محددة.. وبما أن التعامل مع الطفل يتطلب النفاذ إلى الداخل، وبما أن هذا الداخل، يحتوي دائماً على مناطق مغلقة أمام الآخر، فإننا بحاجة إلى تجريب الكثير من الأساليب قبل أن نعثر على المفتاح الملائم.
لذا فإن عملية الثواب والعقاب في التربية، هي عملية متحركة دائماً.. على هذا الأساس أقول : لا بد من دراسة الثواب والعقاب قبل استخدامه، فلعلّنا إذا ما عوّدنا الطفل على الثواب ؛ مكافأة على الدرس حملناه على أن لا يدرس إلا مقابل عوض مالي يأخذه.. بحيث نبتعد به عن الاهتمام الفعلي بالدرس، أو بأي قضية أو فكرة.
لكن ذلك لا ينفي أننا قد نحتاج إلى الثواب في الحالات التي يعيش فيها الطفل التمرد، والتي تنفره من الدرس أو القراء ة، أو من أي شيء آخر.. ليلتقي بما نريد أن نوجهه إليه ويعيش في داخله ليختاره بنفسه.. وهذا ما نلاحظه عند بعض الأطفال الذين يمتنعون عن الدرس، فإذا ما أعطاهم الأب أو الأم بعض المال أو الألعاب، أو حتى وعدوهم بنزهة، أو بأي شيء يحبونه ؛ اجتهدوا طمعاً بالمكافأة، واندمجوا في الدرس إلى درجة الإحساس باللذة، حتى ينالوا علامات مرتفعة جراء ذلك.. فلو فرضنا أن الأب والأم حجبا عنهم الهدية أو منعاهم من الدراسة ؛ فإنهم يتمردون عليهما.
إن عملية الثواب والعقاب تشبه الدواء، فهي تحتاج إلى التدقيق في كمية الجرعة التي نهبها للطفل في هذا المجال أو ذاك، كما أن الثواب والعقاب مبدأ قرآني ويتناسب مع الطبيعة الإنسانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بحر النجف
مشرف سابق
مشرف  سابق


ذكر
الحمل
الديك
عدد المساهمات : 69
تاريخ الميلاد : 10/04/1969
العمر : 47
نقاط : 5957
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مبادئ تربوية للطفل   22/10/2008, 5:54 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضوع مفيد لكل ابوين
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أكرم النجفي
المديـــــــر العــــــــام
المديـــــــر  العــــــــام


ذكر
عدد المساهمات : 4492
نقاط : 19213
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مبادئ تربوية للطفل   22/10/2008, 8:20 pm

بارك الله بكم .........

************* التوقيع *************

----------------------------

سائلي : هل أتى نص بحق علي ...
فأجبته :-هل أتى-نص بحق علي ...


.:: عدد زوار المنتدى حسب الدول كالتالي ::.




تم الانتقال الى المنتدى الجديد ::
أضغط هنــــــــــــــا للدخول
.
.
,
,
,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com
عاشقه اهل البيت
عضو مميز
عضو مميز


انثى
الجوزاء
النمر
عدد المساهمات : 910
تاريخ الميلاد : 23/05/1974
العمر : 42
نقاط : 6502
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: مبادئ تربوية للطفل   23/10/2008, 3:12 am

جزاكم الله الف خير على الحضور العطر و أثقل موازين حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مبادئ تربوية للطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجفي :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: