الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تم الانتقال للمنتدى الجديد على الرابط التالي :

http://www.alnajafi.net
للتسجيل أضغط هنا


شاطر | 
 

 لا تنازع الله رداءه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهدي تاج
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
الثور
الديك
عدد المساهمات : 140
تاريخ الميلاد : 23/04/1993
العمر : 23
العمل/الترفيه : السباحة
نقاط : 4319
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/04/2011

مُساهمةموضوع: لا تنازع الله رداءه   3/5/2011, 11:32 pm

التكبر
من الممكن القول أن جوهر و روح الدين هو تجاوز الانسان لنفسه و أهوائه و أغراضه،و إن زعم شخص أن هذا هو معنى التديُّن فلن يكون كلامه عبثاً.و المقصود من تخلص الانسان من نفسه هو أن لا يجعل لها أي شأن مطلقاً أمام إرادة الله و عظمته و أمره و نهيه.و هذا الشخص الذي يصل إلى هذه المنزلة هو التديُّن الحقيقي.
إن صلاة المرء و صدقته و حجّه و سائر عباداته لا قيمة لها إن كان يرى لنفسه شأناو مقاماً أمام الله.فأعمال المتكبرين غير مقبولة و لا فائدة منها.و الذين يرون لأنفسهم مقاماً أعلى من الآخرين و يحسبون لأنفسهم و أنانيتهم حساباً دون اعتبار لشؤون غيرهم من الناس،هؤلاء ستكون عبادتهم ضئيلة الأثر،و إن كانوا في الظاهر من أهل الزهد و الطاعة و التقوى،ذلك لأن المتقي حقاً لا يمكن أن يتصف بمثل هذه الصفات.المتكبر،و لو قرأ القرآن و ذكر الأذكار و جاهد فإن كل هذه الحسنات لن تؤثر تأثيرها الكامل فيه.
لقد تنوع الحكام و السلاطين و الأمراء على مر التاريخ،و لم يكونوا جميعهم منكرين للدين.البعض منهم كان يعبد الله و يصلي.لم يكن الجميع كمحمد رضا شاه و أبيه تاركين للصلاة.و لقد قرأت في أخبار فتح علي شاه(أحد ملوك القاجارية)أنه كان يستمع لدعاء كميل كل ليلة جمعة هو و عائلته و مجموعة من الناس.لكن ماذا كان أثر ذلك الدعاء؟! و الصلاة التي كان يصليها ناصر الدين الشاه الذي ينقل عنه أنه قال ذات يوم:’’نظرنا من شمس العمارة فوجدنا الناس فرحين،و نظرنا فوجدنا أن الصلاة قد تأخرت،فصلينا‘‘.
فهل تتصور أن تلك الصلاة كانت مفيدة؟
إن هكذا دعاء و صلاة لا فائدة منها.أعمال كهذه لن تقرب الإنسان من الله،و التاريخ يبرهن لنا ذلك.فلو كانوا قريبين من الله لما ظلموا الخلق كل هذا الظلم،و لما فسقوا و فجروا و أجحفوا الناس حقوقهم.
بكاء هارون الرشيد.
كان خلفاء بني أمية و بني العباس في منتهى السوء و الظلم و الخبث و لكنهم كانوا في نفس الوقت يصلّون و يصومون و يبكون و يتجهدون.و يحكى عن هارون الرشيد أنه بكى بكاءً إبتلت لحيته منه عندما نصحه أحد زهّاد عصره.هل كان لبكائه أثر؟! في الواقع إن البكاء على النفس هو المطلوب و هو المؤثر.
و طوبى لمن يبكي على نفسه.لكن بكاء هارون لم يكن كذلك،فأنانية هارون هي الأساس في بكائه،هو يريد كل شيء لنفسه،حتى الله،يريده لنفسه.هارون كان يعبد نفسه و هذا هو التكبر.
إنتبهوا،لا تتكبروا.لا تغرّوا أنفسكم بأن لديكم منصب أو إمكانات أو مستوى علمي أو ميزة و أفضلية معينة.فستكون مثل الرجل(الملك ناصر الدين شاه)الذي كان ينظر إلى الناس من أعلى شمس العمارة بتحقير و استصغار.
عند محاسبة النفس يجب أن لا يرى الإنسان نفسه فوق الآخرين. و إذا صلّينا و بكينا و تصدقنا و عملنا في طريق الإسلام،فإن ذلك لا يعطينا الأفضلية على هذه المجموعة أو تلك.إن حس الأفضلية مضرّ للغاية،لكنه في المقابل لا يمنع المرء من رؤية نفسه أعلى من أعدائه(لأنهم اعداء الله تعالى) إذا كان الدافع وراء ذلك هو ولاية الله عز و جل،بل في هذه الحال يجب ذلك.الإنسان يجب أن يتواضع أمام أولياء الله و أمام المؤمنين، و إلاّ فالتكبر سيودي به نحو الهاوية،و القصص كثيرة حول أحوال النتكبرين في العالم.
الحاكم المتكبر.
كان يوسف بن عمر الثقفي حاكماً على العراق في عهد هشام بن عبد الملك-أحد خلفاء بني أمية- و قد كان يوسف شديد الظلم و الجور، فهو الذي قتل زيد بن علي بن الحسين(ع)الذي يعتبر من كبار شهداء الإسلام،كان هذا الحاكم الجائر قصير القامة كثير التكبر و الغضب، و قد عرف عنه أنه كان يقتل كل من ينعته بقصير القامة أو نحيف الجسد، و يذكر أن خياطي ملابسه كانوا يأتون بكميات كبيرة من القماش ليأخذوا مقاس الثقفي و يخيطوا أثوابه. و عندما كان يسألهم عن كفاية القماش كانوا يضطرون للقول بأنه بالكاد يكفي أو أنه ناقص، لأن من يقول بأنه كثير يقطع رأسه مباشرة.كان الثقفي في بعض الأحيان يبعث بالقماش إلى الخياط فإذا أرجع الخياط مع الملابس القماش الزائد و قال أنه زيادة عن المطلوب قطع رأسه،كان الخياطون دائما يجيبون بأن القماش قليل و أنهم سيجهدون لخياطته بشكل صحيح،و ذلك الأحمق كان يفرح بذلك.
الغرق في حب النفس يحدث عقداً في نفس الإنسان،و يجب أن نحذر دائماً من الوقوع في هذا المرض و الحجاب الذي لا يأمن شره أحد حتى ذوو الصلاح و التقوى.ففي أي مقام كنتم و مهما كانت عبادتكم صالحة استجيروا بربكم و انظروا إلى ما بين أيديكم، فإنه لا شيء امام الله.إن عظمة الخالق أوسع من دائرة تفكيرنا.أين نحن من عظمة الله، بل أين نحن من عظمة الأنبياء و الأولياء. و أكثر من ذلك ما هي قيمتنا مقابل عظمة الصالحين و كبار رجال التاريخ.
هؤلاء الكبار هم الذين تنازلوا عن النفس في سبيل الله، و ذابوا في الأنوار و المحبة الإلهية.
ما قيمتنا أمام هؤلاء؟! نحن الذين غرقنا في الدنيا و في إنيتنا و أوهامنا. أئمتنا يستغفرون ربهم و يتوبون إليه و يتألمون من الذنوب،فأين نحن؟ و ذنوب الأئمة ليست من قبيل الغيبة و الكذب و غيرها...فهم معصومون، إن أفلّ غفلة هي ذنب عندهم، عليه يبكون و إلى الله يلتجأون و ينيبون.
فما هي قيمتنا أمام هؤلاء؟ إننا و في أي مستوى كنا،يجب أن لا نرى أنفسنا أكثر من تراب تحت أقدامهم.
أحاديث النور.
قال الباقر(ع):’’ما دخل قلب مرىء شيء من الكبر إلا نقص من عقله مثل ما دخل من ذلك،قلّ ذلك أو كثر‘‘.
قال الكاظم(ع):’’الكبر رداء الله و المتكبر ينازع الله رداءه‘‘.
قال الباقر(ع):’’عجباًً للمختال الفخور و انما خلق من نطفة ثم يعود جيفة و هو فيما بين ذلك لا يدري ما يُصنع به‘‘.

من المواعظ الحسنة لآية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي(دام ظله).
أدامكم المولى
مهدي تاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت البصره الموسوي
عضو مميز
عضو مميز


انثى
السرطان
الثور
عدد المساهمات : 748
تاريخ الميلاد : 15/07/1997
العمر : 19
الموقع : البصره .المعقل
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : ويه النت ماكو مزاج
نقاط : 5297
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2011


مُساهمةموضوع: رد: لا تنازع الله رداءه   3/5/2011, 11:34 pm

بوركت جهودكم الرائعه مولاي الكريم

وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهدي تاج
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
الثور
الديك
عدد المساهمات : 140
تاريخ الميلاد : 23/04/1993
العمر : 23
العمل/الترفيه : السباحة
نقاط : 4319
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: لا تنازع الله رداءه   4/5/2011, 3:02 am

شكرا اختي على مرورك العطر.
انرت الموضوع بمشاركتك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أكرم النجفي
المديـــــــر العــــــــام
المديـــــــر  العــــــــام


ذكر
عدد المساهمات : 4492
نقاط : 19217
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لا تنازع الله رداءه   4/5/2011, 4:37 pm

قال الكاظم(ع):’’الكبر رداء الله و المتكبر ينازع الله رداءه‘‘.

فعلا حديث عظيم ..
أحسنت كثيرا لهذا الموضوع القيم ,,,

************* التوقيع *************

----------------------------

سائلي : هل أتى نص بحق علي ...
فأجبته :-هل أتى-نص بحق علي ...


.:: عدد زوار المنتدى حسب الدول كالتالي ::.




تم الانتقال الى المنتدى الجديد ::
أضغط هنــــــــــــــا للدخول
.
.
,
,
,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com
بنت السعوديه
أدارة المنتدى
أدارة المنتدى


انثى
الجوزاء
الثعبان
عدد المساهمات : 7647
تاريخ الميلاد : 16/06/1989
العمر : 27
الموقع : في قلب منتداي الحبيب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : حزينه
نقاط : 15654
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 31/01/2009



مُساهمةموضوع: رد: لا تنازع الله رداءه   4/5/2011, 8:58 pm


************* التوقيع *************
وفقنا الله وإياكم لرفعه وتطوير هذا الصرح الطيب

يداًبيد بإذن الله


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا تنازع الله رداءه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجفي :: القسم الأسلامي :: المنتدى الأسلامي العام-
انتقل الى: