الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تم الانتقال للمنتدى الجديد على الرابط التالي :

http://www.alnajafi.net
للتسجيل أضغط هنا


شاطر | 
 

 فضل الزهراء (عليها السلام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت السعوديه
أدارة المنتدى
أدارة المنتدى


انثى
الجوزاء
الثعبان
عدد المساهمات : 7647
تاريخ الميلاد : 16/06/1989
العمر : 27
الموقع : في قلب منتداي الحبيب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : حزينه
نقاط : 15650
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 31/01/2009



مُساهمةموضوع: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 3:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم،،
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم،،
السلام عليكِ يا حبيبة قلبي يا حوراء،، السلام عليكِ يا ضياء دربي يا زهراء،،
السلام عليكم يا أحباب الحوراء ،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،



فضل الزهراء (عليها السلام)

يقول الإمام الشيرازي (قدس سره الشريف) في فضل الزهراء عليها السلام أنها في الفضل بعد الرسول وأنها أفضل امرأة في العالم ، بل لم يخلق الله عز وجل امرأة أفضل من الزهراء سلام الله عليها ولا مخلوقا أفضل منها بالنسبة إلى جنس النساء بما فيهن الحور .

( أفضل نساء أهل الجنة أربع مضافا إلى ما دل على أن فاطمة الزهراء عليها السلام سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين ) .



ويقول الإمام الشيرازي قدس سره أن فاطمة الزهراء عليها السلام وأمير المؤمنين عليا عليه السلام في كفتي ميزان فهما بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على حدّ سواء في الفضل.

وقال الإمام الصادق عليه السلام ( لولا أن أمير المؤمنين تزوجها لما كان لها كفو على وجه الأرض إلى يوم القيامة آدم فمن دونه).




ثم يرتب الإمام الشيرازي رضوان الله تعالى عليه الأئمة عليهم السلام في الفضل : الرسول أولا ثم أمير المؤمنين عليا عليه السلام وفاطمة الزهراء ثم الإمام الحسن ثم الإمام الحسين ثم الإمام المهدي ثم بقية الأئمة عليهم السلام



الآيات التي نزلت في حقها
ولكي يكمل الإمام الشيرازي قدس سره في فضل الزهراء عليها السلام يشير إلى الآيات التي ذكرت فضلها ومنزلتها عليها السلام:

1- سورة هل أتى نزلت في أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام لما منحوا طعام فطورهم للفقير واليتيم والأسير في قصة مشهورة رواها الفريقان فأنزل الله (ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا).

2- سورة الكوثر ( بسم الله الرحمن الرحيم 0إنا أعطيناك الكوثر0 فصل لربك وانحر0 إن شانئك هو الأبتر )

3- آية التطهير : قال تعالى ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)

4- آية المباهلة : قال تعالى ( فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبنائكم ونساءنا ونسائكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين)



جهاد الزهراء عليها السلام
ثم ينتقل الإمام الشيرازي قدس سره إلى جهاد الزهراء عليها السلام ليوضح مفهوم الجهاد الشمولي لأننا كثيرا ما نفهم الجهاد في ميادين سوح القتال بحمل السلاح وقتال الأعداء وهو غير صحيح وهو ناتج عن الفهم القاصر لمفهوم الجهاد وكذلك غيره من تعاليم الدين ومفاهيمه . ويعتبر الجهاد بالقلم أفضل من دماء الشهداء كما جاء في الحديث (مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء ) وهذا ينطبق على الإمام الشيرازي رضوان الله تعالى عليه .



إذا الجهاد ليس في قتال الأعداء وحمل السلاح فالجهاد معناه كبير فجهاد النفس الجهاد الأكبر كما عبر رسول الله بعد رجوعه من احدى المعارك . وحسن تبعل المرأة لزوجا جهاد وبهذا وغيره يوضح الإمام الشيرازي قدس سره معنى جهاد الزهراء عليها السلام يقول اشتركت فاطمة الزهراء عليها السلام في الجهاد في سبيل الله بالمعنى الأعم ويعطي الإمام الشيرازي عدة أدلة منها :



1- الجهاد في شعب حيث حصر المشركون الرسول وكذلك أهله في شعب أبي طالب عليه السلام.

2- هجرتها من مكة إلى المدينة المنورة سلام الله عليها.

3- مشاركتها في حجة الرسول وكذلك غزوة أحد وساهمة في قصة الغدير حيث كانت مع رسول الله في غدير خم.

4- ومن ضمن جهادها عليها السلام خطبتها في المسجد حيث دافعت عن أمير المؤمنين علي عليه السلام .

5- ومن ضمن جهادها أيضا خطبت في نساء المهاجرين والأنصار لما زاروها في مرضها الذي توفيت فيه شهيدة


مظلومة . أما عن إخفاء قبرها فيعتبره الإمام الشيرازي رضوان الله عليه جهادا سلبيا مع أعدائها.



يعود الإمام الشيرازي يشير إلى فضل الزهراء عليها السلام لعدة أمور :

1. لأنها أم أبيها حيث كانت عليها السلام بمنزلة الأم للرسول ولذا كنيت بأم أبيها .

2. خير زوجة لأمير المؤمنين علي عليه السلام فقد قالت عليها السلام في كلمة لها وهي الصادقة المصدقة ( يا ابن عم ما عهدتني كاذبة ولا خائنة ولا خالفتك منذ عاشرتني الخ).

3. خير أم كانت تقوم بشؤون أولادها وتغذيهم بالفضيلة والتقوى وتربيهم بأحسن ما يكون . وكذلك خدمتهم الجسدية من غسل وكنس وطبخ ونسج.


يبدو أن السيد الإمام الشيرازي لا يهتم كثيرا بترتيب المواضيع التي يكتبها في كتبه بل يهتم بالأفكار بدليل أنه في كتابه هذا ذكر عن فضل الزهراء في مقدمة الكتاب ثم أكمله بعد إشارته لجهاد الزهراء عليها السلام وهذا ما لاحظته في الكتاب لأكثر من مرة والسبب ربما يعود إلى سيل الأفكار وازدواجها .



الإسلام دين ودنيا


يشير ويوضح الإمام الشيرازي قدس سره من خلال سيرة فاطمة الزهراء عليها السلام كخدمتها في البيت وفي بعض الروايات قال رسول الله لفاطمة عليها السلام لما رآها متعبة مرهقة من كثرة العمل (يا فاطمة تعجلي مرارة الدنيا لنعيم الآخرة ) وفي بعض الروايات لحلاوة الآخرة فأنزل الله تعالى ( وللآخرة خير لك من الأولى 0 ولسوف يعطيك ربك فترضى ) يعلق ويوضح الإمام الشيرازي حول هذه الآية الكريمة وهذا درس لكل من يريد الآخرة حيث يلزم عليه أن يتعجل مرارة الدنيا في الطاعة والعبادة . وحتى في بناء الدنيا أيضا لكي يكسب حلاوة الآخرة .



إن الإمام الشيرازي كثيرا ما يحث على الخير والعمل الصالح في كل أمور الدين الدنيا ولذا يستعمل كلمة يلزم وهي كلمته المشهورة فهي كلمة رقيقة حانية وهي منم باب قولة تعالى ( أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) ولكي يكتمل معنى الإسلام دين ودنيا في سيرة الزهراء عليها السلام يقول الإمام الشيرازي رضوان الله عليه إن بيت فاطمة الزهراء عليها السلام كان مدرسة لتعليم نساء المؤمنين وتربيتهن بالمعارف الإسلامية ثم يورد قصة من كتاب منية المريد للشهيد الثاني زين الدين العاملي (أن امرأة سألت عنها عليها السلام مسألة فأجابت فلم تفهم السائلة فثنت فلم تفهم الجواب ثانيا ، وثلثت فلم تفهم الجواب ثالثا إلى عشر مرات ولم تفهم الجواب سكتت وقالت ألا أشق عليك يا بنت رسول الله فأجابت فاطمة عليها السلام اسألي ولي بذلك الأجر ).



وطاعتنا نظاما للملة
وفي هذا الجانب يشرح ويوضح الإمام الشيرازي قدس سره معنى كلمة الزهراء عليها السلام فهو شرح وافي وبليغ رغم أنه موجز إيجاز رائع قل نظيره لما يتمتع به الإمام الشيرازي من سعة الإطلاع ثم يعطيك الدرر الرائعة من شرحه لكلمة الزهراء عليها السلام يقول الإمام الشيرازي قدس سره إذا أراد الناس النظام والسعادة الدنيوية أيضا فعليه بطاعة أهل البيت عليهم السلام .

وإنما كانت الطاعة لأهل البيت عليهم السلام نظاما للملة في أحكامها وعقائدها وأخلاقها ومعاملاتها وسائر شئونها . وطاعتهم يوفر للأمة الإيمان والرخاء والسعادة ويظهر الكفاءات ويكون أسلوب الحكم والتساوي بين الناس دون مراعاة طبقة أو قومية أو عرقية ويكون حكما بالاستشارة قال تعالى ( وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله ) .





ولبيان سياسة الرسول والإمام أمير المؤمنين عليه السلام ليعلم مدى صحة قول الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام أن الحكم الإسلامي يوفر مايلي:



1- الحريات :


مثل حرية التجارة - الزراعة - حرية السفر - حرية العمران - حرية إبداء الرأي - حرية الكتابة - حرية الانتخابات - وسائر الحريات الأخرى .

وهي من أهم ما توجب تقدم الإنسان إلى الأمام وكما أن الحكم بالإسلام يؤدي إلى الاستقامة والتقدم فإن الانحراف في الحكم يوجب التأخر ويعطي الإمام الشيرازي مثال ذلك انحراف الأمويين .

ولإثبات أن العدالة توجب التقدم على عكس الانحراف والظلم يشير الإمام الشيرازي إلى عدالة الرسول من خلال سيرته .



2- عدالة الرسول :

أ- كانت في عهده أموال المسلمين وأعراضهم وأرواحهم في أمن وأمان .

ب- شد حجر المجاعة على بطنه - وكان يجوع ثلاثة أيام دون أن يتناول شيئا من الطعام .

ج- وكانت فاطمة الزهراء عليها السلام يصفر لونها ويلصق بطنها بظهرها وتفور عيناها من الدموع وقد سبق أن ذكرنا في سورة هل أتى وأنها نزلت في على وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام .

د- ذكر أصحاب الصفة وكانوا فقراء ومن شدة فقرهم كان بعضهم يغمى عليه من الجوع أحيانا .

ثم يقول الإمام الشيرازي رضوان الله عليه ولا يخفى أنه لما استطاع الرسول وأمير المؤمنين من تطبيق معظم قوانين الإسلام انتزع الفقر من البلاد الإسلامية .

حيث جعل رسول الله بأمر من الله عز وجل الحقوق الشرعية : الخمس - الزكاة - الجزية - الخراج.



3- صيانة الأرواح في حكومة الرسول :

يشير الإمام الشيرازي رضوان الله تعالى عليه إلى صيانة الأرواح حيث يقول كانت حروب الرسول حروب مثالية وكانت جميعها دفاعية .

وحين كان الاعتداء من قبل الكفار كان رسول الله يكتفي بأقل قدر من الضرورة من الحرب ثم يعفو.

ولو قرأنا في أغلب مناهج التاريخ الإسلامي أنها تعطي أمثلة بقصد أو غير قصد .. بأن أغلب حروب الرسول فيها القسوة والغلظة والشدة وبعيدة كل البعد عن الرفق والدعوة الحسنى كما أمر الله سبحانه وتعالى ، وهذا خلاف أسلوب الدعوة الذي أنتهجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .



4- عفوه عن المنافقين والمتآمرين .

5- احترام الأعراض يوم فتح مكة .



6- عدم تغير الرسول بعد الحكم :


يقول الإمام الشيرازي " الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لم يتغير في المدينة المنورة عما كان عليه في مكة المكرمة . فلما جاء المدينة بنى غرفا لزوجاته وغرفا لأصحابه على شكل سواء - ثم أن الرسول استولى على كثير من البلاد فكانت حكومته أكبر من خمس حكومات في خريطة عالمنا الحاضر . ومع ذلك لم يتغير لباسه ولم يتغير فراشه .

ثم ينتقل الإمام الشيرازي للحديث عن محبة الناس للرسول صلى الله عليه وآله وسلم حيث كان محبوبا في مكة المكرمة . وعندما كان في المدينة المنور يزداد الناس حبا له وتزوجه بجويرية وكانت أمة مملوكة .




حكومة الإمام علي عليه السلام :

يذكر الإمام الشيرازي رضوان الله عليه الأمثلة الناصعة لحكومة أمير المؤمنين عليه السلام ومنها :



1. توفير المسكن والرزق لكل الناس :

لقد وفر الإمام علي عليه السلام في حكومته لجميع شعبه المسكن والرزق والماء كما يذكر الإمام الشيرازي في كلمة للإمام علي ومضمونها أني وفرت المسكن والرزق والماء لجميع شعبي ، مع العلم أن حكومة أمير المؤمنين تشمل خمسين دولة حسب خارطة اليوم .



2. لا فقير في بلاد أمير المؤمنين علي عليه السلام :

ويشير الإمام الشيرازي قدس سره ويثبت من خلال كلمة مشهورة قالها أمير المؤمنين عليه السلام ( لعل بالحجاز أو اليمامة من لا طمع له في القرص ولا عهد له بالشبع ) ويعلق الإمام الشيرازي على هذه أن استعماله عليه السلام كلمة (لعل ) إشارة إلى نفي الفقر عن البلاد بحيث لم يكن القائد متيقنا بوجود فقير واحد .



3. قلة القتلى في حكومة الإمام علي عليه السلام :


إن حكومة أمير المؤمنين عليه السلام مملكة كبيرة وواسعة جدا ما يقارب خمسين دولة ولكنه عليه السلام بسياسته الحكيمة لم يقتل في بلاده قتل صبر أي لم يصدر فتوى بالقتل على أكثر من مائة شخص في كل تلك الدولة .

ثم يشير إلى عفو الإمام عليه السلام عن الذين حاربوه وأشعلوا الحرب في الجمل وصفين والنهروان وحتى عن الخوارج أعفى عنهم .



4. عفوه عليه السلام عن ابن ملجم لعنة الله عليه :


ويعلق الإمام الشيرازي (قدس سره) وقصة الإمام في إجازة العفو أعجب قصة في مجالها .



5. لا للعنف :


يتساءل الإمام الشيرازي في موضوع العنف لو عامل الرسول وكذلك الإمام علي عليه السلام أعدائهم بالعنف والقسوة ماذا يحدث ؟

والجواب إن الرسول إذا عامل الناس بالعنف ولم يوفر الحريات انشقت صفوف المسلمين في الداخل والدولة الإسلامية بعد فتنة .

وإلى مثل ذلك أشار أمير المؤمنين عليه السلام حيث قال لفاطمة عليها السلام إذا وصفتي سيفي فيهم لا تسمعين لمحمد بعد ذلك ذكرا .

وهذه كلها تذل على أهمية قول فاطمة الزهراء عليها السلام في خطبتها المشهورة وطاعتنا نظاما للملة .

ثم يشير الإمام الشيرازي قدس سره إلى أهمية الحجاب للمرأة من خلال سيرة فاطمة وكذلك مساعدتها عليها السلام للفقراء وأن الإسلام لا يفرط في حق المرأة فلا إفراط ولا تفريط .




ثم يشير إلى الحكومات التي قامة باسم فاطمة كدولة الفاطميين والادارسة وغيرها .



ثم يختم الإمام بحديث حب فاطمة للتبرك ، قال النبي " ياسلمان من أحب فاطمة فهو في الجنة معي ومن أبغضها فهو في النار ، ياسلمان حب فاطمة ينفع في مائه من المواضع ، أيسر تلك المواضع الموت والقبر والميزان والحشر والصراط والمحاسبة ، فمن رضيت عنه ابنتي رضيت عنه ومن رضيت عنه رضي الله عنه ، ومن غضبت عليه فاطمة غضبت عليه ومن غضبت عليه غضب الله عليه وويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليا عليه السلام وويل لمن يظلم ذريتها وشيعتها "



نسأل الله تعالى أن يرفع درجات سماحة الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي رضوان الله تعالى عليه في الجنان ويحشرنا وإياه مع جدته الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام ويحشرنا مع محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين . والحمد لله رب العالمين .

************* التوقيع *************
وفقنا الله وإياكم لرفعه وتطوير هذا الصرح الطيب

يداًبيد بإذن الله


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ღعطر النجفღ
مشرفة عامة
مشرفة عامة


انثى
الميزان
الثعبان
عدد المساهمات : 4776
تاريخ الميلاد : 01/10/1989
العمر : 27
الموقع : في قلــــ احبتي ـــــوب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : اني وقلبي بأنتظآر الفرج
نقاط : 12192
السٌّمعَة : 48
تاريخ التسجيل : 26/07/2010





مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 5:58 am


************* التوقيع *************


عَلمتْنيْ الحيآإآة
أًنْ أُودعَ منْ أُحـبَ فيْ صَمتْ
وعَلمتْنيْ
أًنْ أُجآملَ منْ أًكرهْ مِنْ أجلْ مَنْ أُحبْ
وعَلمتْنيْ
كَيفْ أنسى هُموُميْ وَلكِنها لَم تُعْلمِنيْ كَيْفَ اُدْآويْ جُروحيْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com/
أكرم النجفي
المديـــــــر العــــــــام
المديـــــــر  العــــــــام


ذكر
عدد المساهمات : 4492
نقاط : 19213
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 7:54 pm

احسنتم وعظم الله اجوركم ,,

************* التوقيع *************

----------------------------

سائلي : هل أتى نص بحق علي ...
فأجبته :-هل أتى-نص بحق علي ...


.:: عدد زوار المنتدى حسب الدول كالتالي ::.




تم الانتقال الى المنتدى الجديد ::
أضغط هنــــــــــــــا للدخول
.
.
,
,
,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com
بنت البصره الموسوي
عضو مميز
عضو مميز


انثى
السرطان
الثور
عدد المساهمات : 748
تاريخ الميلاد : 15/07/1997
العمر : 19
الموقع : البصره .المعقل
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : ويه النت ماكو مزاج
نقاط : 5293
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2011


مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 8:08 pm

بارك الله بك حبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طيوبة القلب
عضو مميز
عضو مميز


انثى
الاسد
النمر
عدد المساهمات : 896
تاريخ الميلاد : 27/07/1998
العمر : 18
الموقع : في أرض الوطن الحبيب
العمل/الترفيه : القراءه والأستطلاع
المزاج : حزززين جداً
نقاط : 5432
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 27/01/2011



مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 11:37 pm

الف شكر لك
مأجورين بهذا المصاب
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهدي تاج
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
الثور
الديك
عدد المساهمات : 140
تاريخ الميلاد : 23/04/1993
العمر : 23
العمل/الترفيه : السباحة
نقاط : 4315
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 28/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   7/5/2011, 11:43 pm

ان شاء الله تشفع لك الزهراء(ع)يوم القيامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت السعوديه
أدارة المنتدى
أدارة المنتدى


انثى
الجوزاء
الثعبان
عدد المساهمات : 7647
تاريخ الميلاد : 16/06/1989
العمر : 27
الموقع : في قلب منتداي الحبيب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : حزينه
نقاط : 15650
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 31/01/2009



مُساهمةموضوع: رد: فضل الزهراء (عليها السلام)   8/5/2011, 12:02 am


************* التوقيع *************
وفقنا الله وإياكم لرفعه وتطوير هذا الصرح الطيب

يداًبيد بإذن الله


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل الزهراء (عليها السلام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجفي :: القسم الأسلامي :: المنتدى الأسلامي العام-
انتقل الى: