الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تم الانتقال للمنتدى الجديد على الرابط التالي :

http://www.alnajafi.net
للتسجيل أضغط هنا


شاطر | 
 

 أنفتحت السماء وانهمرت المياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღعطر النجفღ
مشرفة عامة
مشرفة عامة


انثى
الميزان
الثعبان
عدد المساهمات : 4776
تاريخ الميلاد : 01/10/1989
العمر : 27
الموقع : في قلــــ احبتي ـــــوب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : اني وقلبي بأنتظآر الفرج
نقاط : 12192
السٌّمعَة : 48
تاريخ التسجيل : 26/07/2010





مُساهمةموضوع: أنفتحت السماء وانهمرت المياه    12/6/2011, 9:05 am



[center]أنفتحت السماء وانهمرت المياه..تفجرت الذكريات بألوانها الزاهية..


دقت ذكرى ترنيمة الحب الأول في قلبي..وعزفت اوتار قلبي بعد ان اغلق بابه..وانقطعت اوتاره الى الأبد..وبدأالمطر يتناثر بزخاته داخل نفسي..وتذكرت كيف دخل الحب قلبي لأول مرة..وذقت حلاوته..عذوبته..ترانيم الحب الأول لايمكن ان تنسى..مذاقه وطعمه يختلف ..له نكهة خاصة لايمكن ان تتكرر..احلى ما فيه براءته..وعذوبة الحانه..وشذى زهوره..وصفاء الندى عندما يحط على اوراقه النظرة ليزيده رقة ونقاءاً..حلاوة التجربة الأولى دائماً تختلف عن لاحقاتها..ذكرى الحب الأول بمثابة الخمرة عندي..انه الحب الذي مات قبل ان يولد ..التقت نظراتنا..كان اول يوم لدخولي الجامعة ..تعرفت عليه عن طريق أحد الأصدقاء..كنا نقف مجموعة من الطلاب والطالبات ..تعارفنا جميعاً..احساس غريب شدني..شعور لم يسبق لي ان جربته..لهذا الشخص الذي اذاقني طعم الحب الأول وادخلني التجربة الأولى..التقت كفينا للمصافحة وشعرت بضغطة خفيفة فيها دفء وكانت نظرته عميقة فيها سحر امتزجت مع الحنان المتدفق من تلك العيون الضاحكة ..اذهلتني الى درجة..شعرت بفرح ممزوج بخجل وان قلبي يدق كدقات أجراس الكنائس تدعو الناس الحضور للصلاة والخشوع ..خشوع الحب والصلاة في حرمه..وان الجميع سيأتي ليرى ويعرف ما يحدث لي ..لم اتمالك نفسي وبدأت اتلفت وانظر يميناً ويساراً لعلي اشغل نفسي بشيء لأتخلص من الأحراج الذي تملكني في تلك اللحظات ..عبثاً كانت جميع محاولاتي ..كان صوتي مربوكاً ..فكلي اصبح يفضح كلي..وعندما اختليت مع نفسي ..تساءلت ماهذا؟..اهذا هو الحب الذي يقولون عنه ..ويتغنى به الشعراء ..ويموت في محرابه المئات..لذة الحب من اول نظرة!!!..لم اكن مؤمنة اصلاً بالحب ..فكيف حدث ان يصادفني حب اول نظرة.. احتواني هذا التفكير وانا اقبل يدي لأبقى محافظة على الدفء والأمان الذي احتواني ..انتابني صراع..كنت اقابل بالسخرية مشاعر صديقاتي وزميلاتي عندما تتكلم كل واحدة منهن عن اعجابها او حبها لشخص ما وانا اضحك وأنعتهم بالسطحية ..ولكني اكتشفت ان السطحية هي ان نضع انفسنا في قالب من الوقار المزيف..
بدأ هذا الشعور يكبر بداخلي ..احاول ان اصارعه ..لكني كلما أحاول الأبتعاد عنه ..كلما ارى نفسي اكثر تقرباً منه ..وامتليء به ..ليلتها لم انم وانا اتقلب بالفراش..واعد الثواني ليأتي الصباح .. وأخيراً جاء الصباح.. وعندما دخلت الجامعة كانت نظراتي تبحث عنه ..لم اكن ابصر احداً كأنني تائهة ..وفجأة التقينا وكان كل واحد فينا يبحث عن الآخر ..هو ايضاً كانت نظراته تبحث عني ..وعندما التقينا سكت العالم وسكت كل شيء من حولنا ..التقت كفينا للمصافحة وبلغة مملوءة بالخجل ..بالشوق..قال:كيف حالك؟قلت:انت كيف حالك؟ ومشينا سوية بدون ان نحدد الهدف ..مشينا كطفلين ..وكأننا نرى العالم للمرة الأولى ..اخذنا الكلام ونحن لانبالي بمن حولنا ..كأن العالم خلق لي وله فقط وتكررت لقاءاتنا يومياً صباحاً..وكلما تسنح لنا فرصة اللقاء .. كانت قاسمنا المشترك في الحديث.. فيروز..وحبنا لفيروز زادنا اقتراباً..يسألني هل تحبين فيروز ويظل يسترسل بكلامه ..فيروز الملاك..فيروز الأنسانة..فيروز غنت للكل ولكل شيء..غنت للحب..للوطن ..للأرض..للطفل..للأم..للحبيب..للصديق..للعيد….كانت افكاره تضفي على الجو نكهة وعطر وابتسامات..كان قلبي يرقص فرحاً وانا اسمعه يتكلم..كل شيء فيه طفولي ..طفولة معجونة بوقار ورزانة ..كنت معجبة به..حتى شكله وبراءة الطفولة المرسومة على وجهه ..وانا امزح معه مرددة دائماً مطلع من قصيدة وبراءة الأطفال في عينيه وكنا نضحك على تصرفاتنا الطفولية..كنت اعرف ان علاقتنا لن يكتب لها النجاح بالرغم من اننا لم نعترف لبعضنا البعض ..لكننا كنا قد ربطنا قدرينا ومستقبلنا بأمل مجنون ..توهمنا بأننا قد قطعنا وعداً صغيراً مع بعضنا في وقت كنا نحلم بحياة نتوق ان نصلها ..لكن بلوغها مستحيل ..وبقدر ما تكون السعادة يكون الشقاء ..هذا الكائن الجميل الحب الدافيء الذي يشاركنا هو الدليل الوحيد على وجودنا …ولكنه لم يكن يخلو من تحد بداخله ..وتمرد على مجتمعه والوضع الذي يعيشه ..كان جو الحرمان الأقتصادي الذي يعيشه قد ولد فيه نوع من التمرد على المجتمع الذي يطلق عليه البرجوازي والذي كان دائماً ينعتني بأنني انتمي اليه ..كنت اخشى من الحاجز الكبير الذي يفصلنا عن بعض ..واذا به يرسم حاجزاً وهمياً آخر بدأ يكبر ويكبر امامه الى ان اصبح كالجبل بيني وبينه الا وهو حاجز الفارق الأجتماعي والذي لم اكن اشعر به..لكن كان من صنع خياله..انا مثله احمل افكاراً انسانية ..لكنني في مظهري كنت في قمة التطرف نحو البرجوازية ..بدأت تكبر معه هذه الحواجز ..وبدأت رحلة الفراق ..وبنزق الشباب الذي بداخلي ابتدأت مشاكساتي محاولة اغاظته بشتى الطرق لأثأر لنفسي من انتقاداته اللاذعة بشأن مظهري الخارجي ..كبرت المسافات بيننا ..وفي يوم قدم لي كتاباً لأقراه عن الوجوديه للكاتبة الفرنسية سيمون دي بوفوار اسمةانا هنا اذن انا موجود..وانا اقرأه بدأت اسطر بالخطوط الحمراء تحت بعض الجمل بحيث كونت في النهاية وصفاً مختصراً لشخصيته التي وصفتها بالمعقدة والشعور بالنقص ..وفي يوم كنت جالسة مع صديقة لي في نادي الجامعة ..ابتسم لي من بعيد..ابتسمت وبداخلي فرحة ..تقدم ..جلس..بقي صامتاً للحظات وبعدها بدأ يلقي شعراً وهو ينظر لي نظرة باردة..
كوني كما تبغين لكن لن تكوني
فأنا صنعتك من هوايا ومن ظنوني
ولقد برأت من الهوى ومن الجنون
ابتسمت ابتسامة بلهاء..اجابني بنفس الأبتسامة..وقلت:ماذا يعني ولا زالت نفس الأبتسامة على وجهه..قال:لا شيء..نهض..اختفى لأيام..وبعدها لم نعد نرى بعضنا الا من بعيد..ماتت الأبتسامة..تمزق القلب ولم يعد ينبض ومزقت معه كل اوراقي واشيائي الصغيرة التي يمكن ان تذكرني به ولكن!!!! كل شيء من حولي اصبح باهتاً ..الألوان تغيرت.. الوجوه جميعها اصبحت بلا ملامح ..الأصوات اصبحت مقيتة ..كيف تغير كل هؤلاء!!..وكل هذه الأشياء!! ..انتهى كل شيء ..لكن شيئاً داخلي انكسر ..ماتت البراءة ..ماتت الطفلة التي بداخلي ..ماتت كل الأحاسيس..غيرت الأشجار لونها الأخضر ..واصبح لون السماء داكناً رمادياً..بعد ان كانت زرقتها تضفي على الكون النور والضياء..ولو انه بعد فترة حاول ان يسترجع الماضي..لكن لاشيء يرجع لحاله..بالغرور الذي بداخلي مع الثأر والجرح الذي خلفه داخل نفسي لا ولا ولا..كان شيئاً بداخلي يتمنى الرجوع ..لكني كنت على يقين ان لاشيء سيتغير بداخله وسنرجع من نفس النقطة التي انتهينا فيها..
وتبقى ذكريات الحب الأول عالقة فينا بحلوها ومرها ..ومرها احلى واطعم فهو العسل المر بالرغم من معاناتنا ..والشعور بالندم لضياعه بسبب طيش الشباب..ونبقى نجر الحسرات على ضياعه ونتمنى لو يرجع بنا الزمان لنمسك به..مات الطفل قبل ان يولد..ولكم تمنيت لو ولد هذا الطفل وترعرع لكنت ابقيته طفلاً ببراءته وشقاوته..ولا اتمنى نضوجه..انا لا احب النضوج في الحب ..فالنضوج بعده الكهولة..وبعدها الشيخوخة..فلا اريد للحب ان يشيخ..اريده ان يبقى طفلاً احتضنه ويحتضنني..اعبث به ويعبث بي..فلا احلى من العبثية في الحب..ويبقى الحب هو صاحب الجلالة..فلا خشوع ولا خضوع الا له…….

[/center]

************* التوقيع *************


عَلمتْنيْ الحيآإآة
أًنْ أُودعَ منْ أُحـبَ فيْ صَمتْ
وعَلمتْنيْ
أًنْ أُجآملَ منْ أًكرهْ مِنْ أجلْ مَنْ أُحبْ
وعَلمتْنيْ
كَيفْ أنسى هُموُميْ وَلكِنها لَم تُعْلمِنيْ كَيْفَ اُدْآويْ جُروحيْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com/
بنت السعوديه
أدارة المنتدى
أدارة المنتدى


انثى
الجوزاء
الثعبان
عدد المساهمات : 7647
تاريخ الميلاد : 16/06/1989
العمر : 27
الموقع : في قلب منتداي الحبيب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : حزينه
نقاط : 15650
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 31/01/2009



مُساهمةموضوع: رد: أنفتحت السماء وانهمرت المياه    12/6/2011, 8:02 pm

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
ننتظر ابداعاتك الجميلة

************* التوقيع *************
وفقنا الله وإياكم لرفعه وتطوير هذا الصرح الطيب

يداًبيد بإذن الله


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ღعطر النجفღ
مشرفة عامة
مشرفة عامة


انثى
الميزان
الثعبان
عدد المساهمات : 4776
تاريخ الميلاد : 01/10/1989
العمر : 27
الموقع : في قلــــ احبتي ـــــوب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : اني وقلبي بأنتظآر الفرج
نقاط : 12192
السٌّمعَة : 48
تاريخ التسجيل : 26/07/2010





مُساهمةموضوع: رد: أنفتحت السماء وانهمرت المياه    14/6/2011, 7:44 am

شكرا ع المرور

************* التوقيع *************


عَلمتْنيْ الحيآإآة
أًنْ أُودعَ منْ أُحـبَ فيْ صَمتْ
وعَلمتْنيْ
أًنْ أُجآملَ منْ أًكرهْ مِنْ أجلْ مَنْ أُحبْ
وعَلمتْنيْ
كَيفْ أنسى هُموُميْ وَلكِنها لَم تُعْلمِنيْ كَيْفَ اُدْآويْ جُروحيْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://najafi.yoo7.com/
 
أنفتحت السماء وانهمرت المياه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجفي :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: