الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تم الانتقال للمنتدى الجديد على الرابط التالي :

http://www.alnajafi.net
للتسجيل أضغط هنا


شاطر | 
 

 امن الدولة المصري يهجم على مدرسة انصار الامام المهدي ع في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ya mahdi
عضو مطرود
عضو مطرود


ذكر
الجدي
الديك
عدد المساهمات : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1970
العمر : 46
العمل/الترفيه : التمهيد للقائم
نقاط : 4934
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

مُساهمةموضوع: امن الدولة المصري يهجم على مدرسة انصار الامام المهدي ع في مصر   22/11/2012, 3:56 am











بسم الله الرحمن الرحيم
أعوذ بالله من شياطين الإنس والجن
اللهم صلي علي محمد و آل محمد الأئمة والمهديين و سلم تسليما كثيرا
في يوم ٢ محرم، ٢٠١٢ م

يوم الجمعة، خلال صلاة الجمعة، قام الأمن القومي المصري بالهجوم على المسكن الخاص ومكان تجمع أنصار الإمام المهدي عليه السلام في مصر

دخلوا المكان و سألوا عن جوازات سفرالأفراد الموجودين ، ووجدوا ٦ أفراد مع
تأشيرات منتهية، و كانت منتهية منذ بضعة أيام فقط، و قاموا بترحيلهم إلى
بلادهم ، من ضمنهم كان هناك شخص مريض عقليا

تركوا بقية الأنصار، لأنهم لم يرتكبوا أي جريمة.

نحن لسنا جماعة إرهابية، لدينا نساء حوامل وأطفال معنا،

جنسيات الأنصار هي أمريكية و بريطانية و مصرية وفرنسية ومن ترينيداد
وجزائريين وباكستانية وصربية وتركية وألمانية وسويدية وغيرها الكثير.

الان هؤلاء الناس الذي دخلوا الاسلام وجاءوا الى مصر
لانها دولة اسلامية ويعتقدون ان فيها حرية عندما تتركون السلفيون
يضطهدونهم هكذا وتسفرونهم بدون سبب فانهم سيذهبون لبلادهم ويشرحون للناس
هناك ان مصر الان فيها ارهاب سلفي لكل من يخالفهم

وهؤلاءالأنصار كانوا في مصر قانونيا، وكنا دائما نذهب لتجديد تأشيراتهم،
أما هؤلاء الذين كانت لديهم تأشيرات منتهية كانت تأشيراتهم قد انتهت مؤخرا،
وهناك نافذة لمدة 15 يوما تسمح فيها الحكومة بتجديد التأشيرات
و مع ذلك

بعد الحدث وبعد أن تركنا الأمن القومي بعد أن اتصلنا بسفاراتنا، قامت جهة
معينة من الصحافة المصرية التي تعرف بأكاذيبها والخداع وتلك الجهة من
الصحافة المصرية هي المتأثرة بالنظام الوهابي والمدرسة الفكرية السعودية قد
نشرت أكاذيب عنا من أجل دفع المتطرفين لإلحاق الأذى بنا.

هذه الجهة المعروفة من الصحافة المصرية جنبا إلى جنب مع المواقع الزميلة
والصحف والقنوات الإخبارية قالوا عنا أننا إرهابيون و أننا تحت التحقيق
لأننا إرهابيىن ،قالوا أننا المسئولين عن قتل حرس الحدود المصري، و قالوا
أننا كنا نخطط لاغتيال الرئيس المصري محمد مرسي،

إذا كان هذا صحيحا، لماذا أنا أتحدث إليكم اليوم، لماذا لم نعتقل، لماذا
أنصار الإمام المهدي أحرار بدون تهمة واحدة ضدهم نحن لم نرتكب أي جريمة،
التقينا معا للحديث ومناقشة معتقداتنا، ، وكنا شفافين وسجلنا محاضراتنا
قمنا بنشرها على الإنترنت لجميع دول العالم لكي تراها .

و لكن هذه الاكاذيب ضدنا ان لم يتم فضحها وردها فستكون هي إثبات أن مصر
ليست ديمقراطية، وان الصحافة المصرية ليست حرة، وان الصحافة المصرية لا
تقول الحقيقة، وان الحكومة المصرية لا تقول الحقيقة

أفعالهم دنيئة وعنصريتهم واضحة وكلامهم ليس سوى نفاق وكذب،

ونحن بحاجة إلى دعم كل واحد منكم في جميع أنحاء العالم لمساعدتنا في هذا الوقت المظلم،

ساعدونا أن نقول للعالم الحقيقة، ساعدونا علي فضح هذه الاكاذيب قبل أن
تستمرالصحافة المصرية في أكاذيبها و قبل أن يصبح للوهابيين والسلفيين عذر
لقتلنا.


ساعدونا قبل أن تساعد الحكومة المصرية في قتلنا من خلال عدم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هؤلاء الصحفيين الكاذبين .

لعن الله كل الكذابين بلا حدود وإلى الأبد

نحن أحرار لسنا مذنبين بأي شيء،

نحن مسلمون

نحن بشر

نحن نشهد أن لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله

وهم يقولون أننا إسرائيليين

لا يوجد إسرائيلي واحد بيننا

ولم يكن هناك في أي وقت مضى

نحن نريد العدالة،

يرجى اتخاذ إجراءات الآن، إتصلوا ب بي بي سي و سي إن إن و الجزيرة و كل وسائل الاعلام الاجنبية و محطات الراديو

إتصلوا بالجميع وبكل وسيلة إعلامية يمكنكم أن تجدونها، و أخبروهم بالخطر
الذي نحن فيه و أخبروهم أننا لسنا أحرار في هذه الأرض المفترض أنها
ديمقراطية كما يقولون
أكشفوا الحقيقة


يا أنصار الله، تحدثوا بالنيابة عنا لمصادر الأخبار الخاصة بكم ، قولوا لهم أنكم أصدقائنا، دافعوا عنا،

ادعوا وسائل الإعلام أن يأتوا إلى مصر ليروا عن كثب ما هو الوضع الذي نحن فيه

قولوا لهم أن العالم يتم الكذب عليه

نحن لم نحمل سلاحا في هذا البلد في أي وقت مضي كما أننا لن نحمل أبدا

نحن لا نشارك في السياسة ولم نتحدث عن رئيس مصر ولا عن الشرطة أو الحكومة،

ليس لدينا أي علاقة بهذا

نحن أصحاب السلام

نحن أصحاب مدرسة فكرية مختلفة، ونحن نؤمن بالإمام أحمد الحسن اليمانى عليه السلام

نحن لا نقوم بنشر دين في شوارع مصر،

ونحن نصنع فيديوهات على اليوتيوب

هل هذه هي جريمتنا

عار على محمد مرسي،

عار على الحكومة المصرية

عار على الإعلام المصري

إذا لم يهب للدفاع عنا

اذا لم ندافع عن الديمقراطية يدعون إلى الاعتقاد في

عار على مصر والمصريين للسماح لمثل هذه الأكاذيب وتصديقها

رجال الدين في مصر مثل محمد حسان يعقدون مؤتمرات صحفية وتجمعات الآن خلال
مشاهدتكم لهذا الفيديو يتحدثون عنا أننا جماعة متشددة متطرفة ويدرسون كيفية
القضاء علينا

قوموا للدفاع عنا أيها المؤمنون

قوموا للدفاع عنا أيها المؤمنون بالحرية

و الصامت عن الحق هو شيطان أخرس .

إذا سالت دمائنا في هذه أرض مصر سوف تكونون قد شاركتم في ذلك إذا كنتم لم تساعدوننا بكل نفس لديكم ،

قوموا بحمايتنا بأفعالكم

قوموا بحمايتنا بأقوالكم وتكلموا

اجعلوا العالم يسمع
قولوا ما يلي لوسائل الإعلام

قولوا لهم أن هناك مجموعة أجانب في مصر تم محاصرتهم و اتهامهم و التشهير
بهم على أيدي الإعلام المصري أنهم مجموعة إرهابية و اتهامهم بجميع أنواع
الجرائم البشعة التي لم يرتكبونها،

و هجموا علي بيوتنا بصورة غير قانونية دون أمر قضائي،

انهم يدفعون الناس لكي يسعوا لقتلنا،

قولوا لهم أن إعلام مصر ليس حر

قولوا لهم أن مواطني الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وصربيا وتونس وألمانيا وبلجيكا و فرنسا
وباكستان والسويد وبلدان أخرى كثيرة يتم التشهير بهم من قبل الصحافة المصرية في محاولة للقضاء على أي حرية للدين في هذا المجتمع

قولوا لهم أن حياتنا مهددة و أن لديهم التزاما وواجبا صحافيا للتحقيق في ما يحدث لنا في مصر.

قولوا لهم هذه القصة تكشف القمعية الاستبدادية في مصر وكيف أننا لسنا أحرارا،
قولوا لهم أننا أقلية في مصر وأنهم يقومون بإبادتنا
قولوا لهم قولوا لهم قولوا لهم

ايقظوا العالم

قولوا للعالم أن أصدقائكم وإخوانكم وأخواتكم يتم وضعهم في ركن ضيق وهذا جزء من خطة أوسع للهيمنة السنية المتطرفة في مصر

ونحن أيضا مصريين، مصريون شاركوا في الثورة ولم نعطى حرية الدين

لعن الله الظالمين

نحن نطالب باعتذار وتوضيح من وسائل الإعلام المصرية و من الدولة ونطالب أن
نعطى حقوقنا بالكامل وأن يسمح لنا بالعبادة في سلام و في خصوصية ودون خوف
من القتل،

نطالب دولة مصربحمايتنا كما أنها تحمي الجميع هنا،

نحن نطالب أن مصر تسمح لأنصار الإمام المهدي بحرية الفكر والدين
وإلا لعنة الله سوف تكون عليهم

أليست لعنة الله على الظالمين؟


شكرا لكم جميعا




ttp://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=9Hempb267Xc


رد أخ مصري على الإشاعات والاتهامات الكاذبة التي تم توجيها من قبل الإعلام
المصري ضد مجموعة شباب يتجمعون لمناقشة أفكارهم و معتقداتهم في مكان خاص
بهم والذي أطلق عليه "مدرسة شيعية بمصر"

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=K23AVG4HaC0



أخت بريطانيا ترد علي أكاذيب الاعلام المصري ضد أنصار الإمام المهدي و
الشيعة و تتكلم عن هجوم أمن الدولة المصرية علي منزلها لأنها فقط تؤمن
بالإمام أحمد الحسن عليه السلام

أول الفيديو بالنجليزي ثم بالعربي

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=nI6DXSQ_J4M




رد أخت مصرية على الإشاعات والاتهامات الكاذبة التي تم توجيها من قبل الإعلام المصري ضد أنصار الإمام المهدي في مصر




رد أخ مصري علي هجوم أمن الدولة

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=SHgYT7Y6DMo

رد أخت فرنسية جزائرية علي كذب الاعلأم المصري و هجوم أمن الدولة
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=ekQxokwAQvc

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امن الدولة المصري يهجم على مدرسة انصار الامام المهدي ع في مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجفي :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: